العملة الرقمية الأولية -ICOمال و أعمال

المدير التنفيذي لـ بينانس يقول بضرورة العرض الأولي للعملة وأن شركات رؤوس الأموال المجازفة ليس لديها فكرة عما تستثمره.

okex

المدير التنفيذي لـ بينانس يقول بضرورة العرض الأولي للعملة  وأن شركات رؤوس الأموال المجازفة ليس لديها فكرة عما تستثمره.

كريبتو لايت – يعتقد المدير التنفيذي لشركة بينانس Binance، أكبر بورصة لتداول العملات المشفرة، أن العروض الأولية للعملة ICOs من المفترض أن تحل محل رأس المال المجازف التقليدي VC لتصبح الطريقة الأساسية التي يتم من خلالها تمويل المشاريع الناشئة في المراحل المبكرة من نموها.

وقد كتب في مقالته المعنونة باسم “العروض الأولية للعملة ICOs ليست جيدة فقط بل ضرورية” موضحاً من خلال التجربة المباشرة أن “جمع رأس المال عبر العرض الأولي للعملة ICO أسهل 100 مرة تقريباً من جمعها بطريقة رأس المال المجازف VC التقليدية”.

وقال إن الفوائد التي من المفترض أن توفرها شركات رؤوس الأموال المجازفة للشركات الناشئة مبالغ فيها إلى حد كبير، حيث أن معظم شركات رأس المال المجازف لا تملك “أي فكرة” عن المشاريع التي تستثمر فيها، أو كيف تساعد الشركات المبتدئة على النهوض.

أقتبس مما قاله زهاو Zhao:

“بينما هناك بعض المستثمرين المحترفين في مجال رأسمال المجازف، ويحاولون مساعدة رجال الأعمال بصدق، فإنني أجد أن الغالبية العظمى منهم ليس لديهم أي فكرة حول المشاريع أو المجال الذي يستثمرون فيه. الكثير منهم ليس لديه خبرة إطلاقاً بالشركات الناشئة، ولا يملكون حتى فهماً أساسياً بالتقنيات التي تشملها مجالاتهم”.

كما أضاف بأنه يعتقد أن المشاريع الممولة عن طريق العرض الأولي للعملة ICO ستبرهن على نجاحها بنسبة أكبر من المشروعات الممولة باستثمار تقليدي من رأس المال المجازف. وأشار إلى أن العديد من شركات رأس المال المجازف بدأت الاستثمار بالعروض الأولية للعملة ICOs بشكل مباشر فعلياً.

على الرغم من عدم ذكرها بشكل مباشر، إلا أن زهاو Zhao يشير بهذا المقال إلى نزاعه القانوني المستمر مع شركة سيكويا Sequoia لرأس المال المجازف المعروفة، والتي حاول فرعها الصيني شراء حصة تملك صغيرة في بورصة بينانس Binance العام الماضي.

تدعي شركة سيكويا، خرق زهاو لاتفاقية الخصوصية، من خلال ترحيبه بعرض مقدم من شركة رأسمال مجازف أخرى بعد انهيار المفاوضات بين بينانس وسيكويا.

قام زهاو Zhao بنفي هذه المزاعم ، ونشر تغريدة يوم الاثنين بأن بينانس “قد تطلب قريباً من جميع المشاريع المتقدمة بطلب إدراج على قوائم بينانس بالإفصاح عما إذا كانت لديهم أي علاقات مباشرة أو غير مباشرة مع شركة سيكويا.

لم نستطع الحصول على توضيح أكبر حول ما يعنيه زهاو بهذه التغريدة بعد. لكن ابقوا على اطلاع يومي لمعرفة كل ماهو جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
الاعلان معنا في الموقع
تواصل معنا

أنت تستخدم مانع للإعلانات

يعتمد الموقع على الإعلانات من أجل دفع النفقات تعطيل مانع الإعلانات يساهم في تحسين جودة المحتوى شكرا