مال و أعمالمنوعات

كيف تجني المال من العملات المشفرة دون أن تمتلك أي منها

okex

كيف تجني المال من العملات المشفرة دون أن تمتلك أي منها؟

كريبتو لايت – من أحد الأشياء التي تبعد الناس عن شراء العملات المشفرة هو إجراءات الشراء المعقدة التي تشكل عنصر إزعاج حقيقي للمستخدمين الجدد. امتلاك العملات المشفرة يفتح عدد من المشاكل والصعوبات المحتملة. بالطبع، يمكن التخفيف من هذا الإزعاج من خلال تقديم الوعود بالعائدات الكبيرة والثروة المحتملة. لكن بالنسبة للمستخدم المتوتر أو الغير متأقلم، فإن مجرد فكرة امتلاك عملات مشفرة يمكن أن تكون فكرة مرعبة.

نشر موقع بلوومبرج بالأمس مقالاً يسلط الضوء عن كيفية استفادة المستخدمين من ثقافة العملات المشفرة من دون أن يقوموا بشرائها فعلياً، وذلك استناداً إلى شهادة من جايك بنسون.

الفكرة التي طورها بنسون هي تقديم أدوات لمساعدة المستثمرين والمنتجين في أعمالهم. هذا بدوره، يمكن أن يوفر منفذاً لجني المال. ما يفعله بنسون هنا هو تقديم المستثمرين للعملات المشفرة، والقيام بخدمات محاسبية متخصصة، مما يعني أنه يمكن أن يجني المال من العملات المشفرة، دون الاضطرار فعلياً إلى شراء أو امتلاك العملات المشفرة.

وقد صرح بنسون، وفقاً لبلوومبرج:

“أحد الفروقات المحددة، هو عدد المنازل العشرية في الأصول المشفرة والذي يمكن أن يصل لأكثر من 18 منزلة. هذه الحقيقة وحدها تحطم الكثير من أنظمة المحاسبة”.

في الأساس، لم تكن معظم أنظمة المحاسبة وأدواتها تأخذ بحسبانها حسابات العملات المشفرة. عموماً، تجلب العملات المشفرة الكثير من القيم الاستثنائية لأنظمة المحاسبة الحالية وبالتالي، يجب توفير المعدات التخصصية والتدريب للمحاسبين الذين يرغبون بدخول مجال محاسبة العملات المشفرة. ما يقوم به بنسون وشركات أخرى، هو إنشاء خدمات محاسبية متخصصة بالعملات المشفرة، كالقيام بحسابات ضرائبهم وأرباحهم.

هناك الكثير من الشركات الناشئة في مجال التشفير، وبما أنه لا توجد حلول جاهزة من أنظمة التمويل التقليدي، فإن معظمها لا يزال بحاجة لأشخاص لديهم خبرة في هذا المجال. والخبراء في هذا المجال هم أشخاص دخلوا المجال في وقت مبكر وتعلموا مداخله ومخارجه ومخاطره.

بالإضافة لذلك، ووفقاً لبلوومبرج، هناك مستقبل كبير لهذا النوع من العمل:

“هذا يترك العمل مفتوحاً لشركات المال الرقمية. تقول شركة أوميجا ون، وهي وكالة وساطة للعملات المشفرة والتي افتتحت مكتباً لها في برمودا، أنها ستعمل مع شركات التأمين وحكومة الجزيرة على إنشاء شركة تأمين وحماية للأصول الرقمية المشفرة هناك. وقال أليكس جوردون براندر، الرئيس التنفيذي لشركة أوميجا ون “تتمتع برمودا بسمعة قوية للغاية قضائياً، شرعياً، تقنياً، في مجال الخدمات المالية بشكل عام، وفي مجال حماية الأصول وإعادة التأمين بشكل خاص”. ويضيف بأن مشهد صناعة التشفير اليوم يشبه إلى حد كبير ولادة طفرة الإنترنت في التسعينات.

وقال “بالتأكيد لن ينجو الجميع من هذا الفصل”. “لكن من الواضح، أن ثورة هذه التقنية قد بدأت وأن قادتها بدأوا بالظهور”.

مع نمو صناعة العملات المشفرة وتقنية “البلوكشين Blockchain”، فإن أفكار ومهن جديدة ستستمر بالظهور، وما تكلمنا عنه هنا هو نموذج ممتاز عن قيام الشركات الناشئة ببناء نماذج أعمال في هذا المجال. ربما لا تكون هذه الطريقة هي الأمثل للربح من العملات المشفرة بدون الحاجة لشرائها أو الاستثمار المباشر بها. لكن الفكرة هنا هي أنك إذا كنت محاسباً متدرباً بمستوى جيد، فيمكنك إنشاء خدمتك الخاصة لعشاق العملات المشفرة، وإذا كنت مصمم رسوميات رائع، فابحث عن عملاء في مجال التشفير. كل ما أنت بحاجة إليه هو رشة من الخيال لتتمكن من الاستفادة من مجال العملات المشفرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
الاعلان معنا في الموقع
تواصل معنا

أنت تستخدم مانع للإعلانات

يعتمد الموقع على الإعلانات من أجل دفع النفقات تعطيل مانع الإعلانات يساهم في تحسين جودة المحتوى شكرا