XRPريبلالعملات الرقميةشروحات

ما هي عملة ريبل Ripple XRP؟

okex

[highlight color=”yellow”]ما هي عملة ريبل Ripple XRP؟[/highlight]

كريبتو لايت – تأسست ريبل Ripple عام 2012، في شركة فينتك FinTech الواقعة في مدينة سان فرانسيسكو وهي شركة مخضرمة في مجال صناعة “البلوكشين Blockchain”.

هدف الشركة:

تحسين المعاملات المالية بين المصارف من خلال جعلها أسرع وأرخص وأكثر موثوقية، وقد نجحت ريبل Ripple بالفعل بجذب عدد من المؤسسات المالية الكبيرة إلى شبكتها، بما في ذلك سانتاندر Santander، BBVA، RBC. كما أعلنت مؤخراً عن خططها للتوسع في آسيا من خلال افتتاح مكتب لها في سنغافورة.

يتمثل الهدف الوحيد لريبل Ripple في جعل المعاملات بين المؤسسات المالية أكثر فعالية، وقد ذكروا مراراً وتكراراً أنهم غير مهتمين بتسهيل المعاملات بين الأفراد.

ما الذي تفعله ريبل Ripple؟

يواجه النظام المصرفي العالمي الكثير من المعوقات عند إجراء المعاملات المالية الدولية. ونحن كعملاء نختبر ذلك عندما نقوم بتحويل الأموال إلى أطراف في بلدان أخرى، لأن هذا قد يستغرق من 3 إلى 5 أيام.

وهذا جزء صغير مما تختبره المصارف بهذه المعاملات، ولأن هذه المعاملات عادة ما تمر عبر وسطاء متعددين، فهناك نسبة عالية لحدوث فشل، كما تكون العملية مكلفة وبطيئة. لذلك تطمح ريبل Ripple لجعل هذه العملية فعالة وسريعة بشكل لا يصدق باستخدام تقنية “البلوكشين Blockchain” وعملتها الرقمية المشفرة الخاصة XRP.

يعتبر “البلوكشين Blockchain” الخاص بريبل Ripple واحداً من أسرع السلاسل في مجال التشفير، بسرعة 4 ثوانٍ للمعاملة الواحدة، في حين تستغرق المعاملة على بلوكشين إيثريوم Ethereum Blockchain أكثر من 2 دقيقة وتستغرق على بلوكشين بيتكوين Bitcoin Blockchain أكثر من ساعة للإرسال. بالإضافة إلى أن ريبل Ripple قابلة للتوسع في حال زيادة عدد المعاملات بسرعة كبيرة، حيث يمكنها حالياً معالجة 1500 معاملة في الثانية.

إلى جانب السرعة الهائلة التي تقدمها ريبل Ripple، فإن تكلفة هذه المعاملات منخفضة بشكل غير عادي حيث يتم تقاضي أجزاء صغيرة جداً من عملة XRP المرسلة والمستلمة.

فريق ريبل Ripple

يضم فريق ريبل Ripple أكثر من 160 شخصاً، مما يجعله أحد أكبر الكوادر العاملة في صناعة “البلوكشين Blockchain”، وبالنظر إلى نمو ريبل Ripple وتجربتها يبدو الفريق صلباً ومتماسكاً بقيادة المدير التنفيذي المخضرم براد غارلينغهاوس Brad Garlinghouse والذي شغل عدة مناصب إدارية هامة في مسيرتها في منظمات مثل ياهو وهاي تايل وغيرها.

الجدل حول ريبل Ripple

هناك آراء متضاربة عن ريبل Ripple لدى المستثمرين، فمنهم من يحبها ومنهم من يكرهها.

قد يكون من البسيط معرفة لماذا يحبون ريبل Ripple؟ لأنها قدمت حلاً مؤكداً لمشكلة حقيقية وعالمية.

أما عن سبب كره البعض لها، فهناك عدة حجج. الحجة الأولى ضدها هي أن الشركة ما زالت تملك 62% من مجمل عملات XRP، مما يجعلها قادرة على التلاعب بالأسعار بسهولة. الحجة الثانية هي أن ريبل Ripple مركزية بالكامل، وهذا يغضب الكثير من المنحازين لتقنية “البلوكشين Blockchain” الذي هو وسيلة لإلغاء مركزية العالم وعدم السماح لطرف واحد بالسيطرة على البيانات والحسابات. وأخيراً، فإن أكثر الحجج انتشاراً ضد ريبل Ripple هي أنها تتعامل مع أعداء مبادئ تقنية “البلوكشين Blockchain” أي الحكومات والمصارف والنظم المالية. حيث توظف تقنية “البلوكشين Blockchain” لعكس ما أنشئت لأجله، وهذا ولد كرهاً كبيراً لـ ريبل Ripple بغض النظر عن مدى فائدتها.

ومع ذلك، فإن شبكة ريبل Ripple مثيرة للإعجاب وتتوسع. وقيادتها المتمرسة تعطي الثقة لرؤية واستراتيجية واثقة، ولديها دعم من العديد من اللاعبين الكبار في النظام المالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
الاعلان معنا في الموقع
تواصل معنا

أنت تستخدم مانع للإعلانات

يعتمد الموقع على الإعلانات من أجل دفع النفقات تعطيل مانع الإعلانات يساهم في تحسين جودة المحتوى شكرا