Bitcoin بيتكوينأخبار عامةتحليل السوقتحليلات

توقعات و احصائيات الأسواق للأسبوع القادم

okex

توقعات و احصائيات الأسواق للأسبوع القادم

كريبتو لايت-سيكون البنك المركزي الأوروبي وفيروس كورونا مجال التركيز الرئيسي.

ونتوقع أن تلعب البيانات الاقتصادية دوراً ثانوياً مرة أخرى ، مع استمرار تقلبات السوق.

توقعات و احصائيات الأسواق  للأسبوع القادم تحت المجهر:

إنه أسبوع أكثر هدوءاً على الأجندة الاقتصادية ، مع 46 إحصائية حت المجهر يجب مراقبتها في  نهاية الأسبوع الرابع عشر.

التوقعات بالنسبة للدولار الأمريكي:

إنه أسبوع مزدحم نسبياً على الأجندة الاقتصادية ، رغم أنه بداية هادئة للأسبوع.

ستحتاج الأسواق إلى الانتظار حتى يوم الأربعاء لصدور أرقام التضخم لشهر فبراير.

حيث أننا نميل إلى رؤية الدولار حساساً للتضخم ، فإن خفض سعر الفائدة الفيدرالي الأخير من شأنه أن يحد من ردود الفعل.

نتوقع من الدولار أن يستجيب بطريقة مماثلة لأرقام التضخم  المستحقة يوم الخميس.

ولكننا نتوقع حساسية أكبر لأرقام مطالبات البطالة الأسبوعية.

حيث تبحث الأسواق عن أي تداعيات سلبية وستكون أرقام مطالبات العاطلين عن العمل أحد مجالات التركيز.

يوم الجمعة ، ستؤثر أرقام ثقة المستهلك الأولية لشهر مارس  أيضاً.

من المرجح أن يؤثر انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة على ثقة المستهلك في مارس أيضا .

و ربما خفض أسعار الفائدة الفيدرالية قد أزعج المستهلكين.

حيث كانت آخر مرة قام فيها بنك الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض معدل الطوارئ خلال فترة GFC …

على الجانب الإيجابي ، وجدت أسواق الأسهم الأمريكية دعماً الأسبوع الماضي.

مما يجب أن يحد من أي انخفاض جوهري في ثقة المستهلك.

هذا يفترض بالطبع  في حال لا توجد عمليات بيع في بداية الأسبوع …

خارج الأرقام ، نتوقع أن تكون التحديثات المتعلقة بفيروس كورونا والتصريحات من المكتب البيضاوي وأخبار الانتخابات هي المحركات الرئيسية.

و أنهى مؤشر الدولار الفوري الأسبوع منخفض بنسبة 2.08٪ إلى 96.093.

التوقعات بالنسبة لليورو:

أيضاً أنه أسبوع آخر مزدحم على جبهة البيانات الاقتصادية.

 نتوقع أن يكون لأي تأثير صعودي تأثير محدود على اليورو.

يوم الاثنين ، ستؤثر أرقام ثقة المستثمرين في منطقة اليورو لشهر مارس.

ويوم الثلاثاء  ، سيكون لأرقام الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع في منطقة اليورو تأثير طفيف على اليورو والدول الأوروبية الكبرى.

وعدم وجود احصائيات يوم الأربعاء يترك الأسواق للتركيز على قرار السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي يوم الخميس.

في حين أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قدم تخفيضاً طارئاً في سعر الفائدة قبل اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة الأسبوع المقبل.

فقد استغرق البنك المركزي الأوروبي وقتاً لتقييم الوضع والنظر في خياراته.

ولا شك أن بعض التنسيق مع الدول الأعضاء حول النوايا تجاه السياسة المالية مستمر وراء الكواليس.

وأخيرا سيكون السؤال الكبير في الأسبوع هو ما إذا كان رئيس البنك المركزي الأوروبي لاجارد يدير الموقف وما إذا كان الدعم المالي موجوداً …

أنهى اليورو / دولار الأسبوع مرتفعا بنسبة 2.34 ٪ ليصل إلى 1.1284 دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
الاعلان معنا في الموقع
تواصل معنا

أنت تستخدم مانع للإعلانات

يعتمد الموقع على الإعلانات من أجل دفع النفقات تعطيل مانع الإعلانات يساهم في تحسين جودة المحتوى شكرا