Bitcoin بيتكوينأخبار عامةالعملات الرقمية

لماذا هبطت البيتكوين إلى مستوى 40000 دولار؟ وهل ستتعافى؟

okex

لماذا هبطت البيتكوين إلى مستوى 40000 دولار؟ وهل ستتعافى؟

كريبتو لايت-لم تكن بداية عام 2022 جيدة بالنسبة للعملات الرقمية، حيث اتخذت منعطفًا هبوطيًا لتتراجع العملة الرقمية الرائدة من مستوى 47000 دولار إلى أقل من 43000 دولار في غضون ساعات يوم الأربعاء (5 يناير)،

واستمرت العملة في التراجع حتي اقتربت من مستوى 40000 دولار خلال تعاملات يوم الجمعه (7 يناير)، وسط توقعات متصاعدة باستمرار الاتجاه الهبوطي للعملة.

لقد خسرت العملة الرقمية المعيارية أكثر من 9% من قيمتها خلال أسبوع، كما تكبدت عملات رئيسية أخرى

بما في ذلك الإثيريوم والريبل وكاردانو وSolanaو Cardano و ShibaInu خسائر مماثلة.

لماذا تراجعت عملة البيتكوين؟

انخفضت أسعار العملات الرقمية جنبًا إلى جنب مع أسواق الأسهم، استجابةً لمحضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي في ديسمبر الذي تم نشره الأسبوع الماضي

الأمر الذي شجع المستثمرين على تداول البيتكوين من خلال شركات الوساطة أونلاين مثل Plus500 وغيرها،

هذا وقد كشف المحضر عن خطط المسؤولون لرفع سعر الفائدة بشكل أسرع مما كان متوقعًا في الأصل.

وذكر ملخص الاجتماع:

“أن جميع أعضاء السياسة النقدية تقريبًا اتفقوا على أنه بعد الزيادة الأولي لسعر الفائدة سيكون من المناسب اعادة النظر في الميزانية العمومية،

ورأى بعض الأعضاء أن قدرًا كبيرًا من انكماش الميزانية العمومية يمكن أن يكون مناسبًا خلال عملية التطبيع، خاصة في ضوء السيولة الوفيرة في أسواق المال.

كان إصدار محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الذي تم عقده في منتصف ديسمبر،

بمثابة إشارة إلى تحرك أكثر حسماً لتقليص السياسة النقدية التوسعية لمعالجة التضخم المتزايد،

الأمر الذي تسببت في المشاعر السلبية للمستثمرين لتزداد عمليات البيع لعملة البيتكوين وتبدأ في المنحني الهبوطي منذ ذلك الحين.

يقول أحد محللي سوق التشفير أن انتشار المتحور الجديد أوميكرون من كوفيد 19 يمكن أيضًا أن يكون سببًا في يؤثر سلبا على العملة الرقمية،

وبالتالي يمكن أن يُعزى الانخفاض الحالي في سعر البيتكوين إلى حالة عدم اليقين التي تواجهها جميع الأسواق،

مع انتشار المتحور الجديد أوميكرون.

يمكننا أن نتوقع شيئين متناقضين للغاية في وقت واحد، سينظر العديد من المستثمرين إلى هذا التراجع فرصة للشراء عند الانخفاض،

بينما سيحاول الكثيرون أيضًا تقليص خسائرهم، مما يؤدي إلى جنون البائعين.

هل سيتعافى سوق التشفير؟

يقول أحد الخبراء الاستراتيجين أنه على الرغم من الانخفاض الحاد الذي شهدته عملة البيتكوين خلال هذا الأسبوع،

إلا أنه لا يجب أن ننسي الاتجاه الهبوطي للعملة الرقمية الرائدة كان ملحوظًا منذ شهر نوفمبر 2021،

وهذا يتضح في أن سعر العملة تم دفعه إلى الأسفل بنفس النمط في بداية شهر ديسمبر ليهبط إلى أقل من مستوى 44000 دولار بقليل.

بينما كان مستثمرو التجزئة مترددين إلى حد كبير بشأن الأصول المشفرة،

زاد المستثمرون المؤسسيون حصتهم في التشفير،

على سبيل المثال: استفادت شركةMicrostrategy من الانخفاض واشترت نحو 1900 من البيتكوين بقيمة حوالي 91 مليون دولار في 30 ديسمبر 2021.

كشفت البيانات على السلسلة أيضًا أن الحيتان يواصل واشراء العملة الرقمية المعيارية،

بينما انخفضت عملة البيتكوين في نهاية عام 2021،

حيث كان هناك زيادة كبيرة في عدد العناوين التي تحتوي على ما بين 1000 و 10000 بيتكوين بين بداية ديسمبر ونهايته،

ما يعنيه هذا هو أن غالبية المستثمرين يؤمنون كثيرًا بقدرة العملة على التعافي المحتمل في الربع الأول من عام 2022.

وقد أرجع بعض المحللين الانخفاض الحالي في أسعار العملات الرقمية إلى تناوب الأموال من المستثمرين الأفراد إلى المؤسسات،

هناك مفهوم يسمى” التناوب”في الاستثمارات،بالنسبة لكل فئة من فئات الأصول يتم تداول الأموال بين المستثمرين الأفراد والمؤسسات،

وهذا يحدث غالبًا في دورات أو بعد صعود أو هبوط كبير، وبالتالي فإن هناكتناوب في الأموال من مستثمري التجزئة إلى المستثمرين المؤسسيين، وقد يكون ذلك سببًا في انخفاض أسعار العملات الرقية.

من المرجح أن تكون أسعار البيتكوين محدودة النطاق لبعض الوقت الآن قبل أن تتحرك بقوة إلى 120 ألف دولار،

لقد كان الانتقال من 4 آلاف دولار إلى 60 ألف دولار بدعم من مزيد من التبني المؤسسي، وستكون هذه الخطوة التالية للعملة.

لماذا هبطت البيتكوين إلى مستوى 40000 دولار؟ وهل ستتعافى؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
الاعلان معنا في الموقع
تواصل معنا

أنت تستخدم مانع للإعلانات

يعتمد الموقع على الإعلانات من أجل دفع النفقات تعطيل مانع الإعلانات يساهم في تحسين جودة المحتوى شكرا