أخبار عامةالأخبار الإقتصاديةالعملات الرقمية

أهم 7 عادات بسيطة قد تغير حياتك للأبد

عادات بسيطة

okex

أهم 7 عادات بسيطة قد تغير حياتك للأبد

من منا لا يشتكي من الضغوط التي يمرّ بها، سواء كانت ضغوط نفسية أو ضغوط مالية.

وإن تكلمنا عن توتر تداول العملات الرقمية، سوف ندخل من أبواب الذعر والهلع الذي نتج عن هبوط العملات المشفرة.

ناهيك عن أولئك الذين دخلوا سوق الكريبتو منذ بداية 2022 فخسروا كثيرًا.

سوف تتفاجأ في هذا المقال أنني لن أتحدث عن عادات استثمارية، سوف تحقق لك الحرية المالية، لأننا بتنا بحاجة إلى إعادة النظر في عاداتنا اليومية، التي أصبحت تصرفات انفعالية تابعة للوقت الراهن فقط.

لذلك دعني أبدأ في سرد هذه العادات أولًا بأوّل، دون أن أطيل في المقدمة.!

أهم 7 عاداتٍ بسيطة قد تغير حياتك للأبد :

1. امنح نفسكَ موعدًا نهائيًا:

بعيدًا عن التسويف، وعن القول المعتاد( خلص لبكرا).!

ضع لنفسك برنامج مواعيد، وسمّه ” برنامج مواعيدي مع نفسي” وحدد أولويات المواعيد وخطورة عدم الإيفاء بهذا الموعد.

سوف تتخلص من عادة التسويف، وتراكم المهمات فيما بعد.

مهما كان الموعد سخيفًا، لا تؤجله، حتى ولو كان موعد نقل الأريكة من غرفة إلى أخرى.

سوف تعتاد الالتزام مع نفسك أولًا وتنظيم مواعيدها.

2. رتب المكان الذي تجلس فيه:

من غير المعقول أن تكون جالس في مكان مليء بالفوضى.!

لا تقلق، لن أتحول لوالدتك.!

لكن من البديهيّ جدًا، الحصول على مكان مرتب للشعور بالراحة النفسية واتخاذ القرارات الصحيحة.

تصور معي أن تكون أمام الجهاز، في سوق البورصة، تحاول اتخاذ قرار البيع أو الشراء، وعلى علمك فإن البيتكوين هي أول العملات المجنونة ليتبعها الإيثيريوم وأصدقائها الباقين.!

أخبرني كيف ستتخذ قرارًا صائبًا وسط مجانين التشفير، ومكانك الذي تجلس فيه يعمّ بالفوضى.!

القرارات الصائبة يا صديقي تأتي من تنظيم حياتك كاملة، كي لا تقع في فخّ ردود الفعل، الناتج عن مستويات الذعر والخوف في تداولات البيتكوين مثلًا.

3. بدلًا من أخذ استراحة عبر وسائل التواصل، تحرّك أكثر مما ينبغي:

حسنًا أنت تشعر بالتعب، والمهام كثيرة، أعطيت نفسك استراحة ربع ساعة وبدلًا من تغيير أشعة الجهاز أمامك، ما زلت مكانك وغيرت نحو وسائل التواصل لإضاعة بعض الوقت.

سوف تقع في فخ الراحة السلبية التي لن تأتِ بنتائج مرضية.

عوضًا عن هذا، حاول التحرك قليلًا، وارجع إلى عادة المشي أو الهرولة.

أو حتى ابحث عن أوكسجين جديد، في مكان آخر بعيدًا عن الزاوية التي تجلس فيها.

4. اقرأ المزيد:

الكثير منا لا يحب القراءة، أعلم هذا.!

 لكن القراءة ليست ممتعة فقط، لكنها من أجل التعلم والحصول على المزيد من المهارات.

في عصرنا الجديد، استعاضوا عن القراءة بالمشاهدات السريعة للفيديوهات التعليمية.

حسنًا، هذا جيد.

لكن أين شغف تعلم المزيد؟!

سوف تصبح ربوت عديم التركيز، يعمل كل يوم ولا يحقق هدفه.

القراءة شيء أساسي للتعلم، حتى ولو كان صفحة يوميًا.

اقرأ عن التداول، ما دمت متداول عملات رقمية، أو ما رأيك بكتاب ( المتداول المنضبط) لمارك دوغلاس.

سوف تشعر بالفرق الكبير بعد القراءة، أنا أعدك.!

5. قل شكرًا بدل أنا آسف:

كلمة آسف هي كلمة اعتيادية، نقولها يوميًا عند التأخر في المهام.

لكن ما رأيك أن تجرب جملة ( شكرًا لصبرك على الانتظار) بدلًا من ( آسف على التأخير).

صدقني، أنا لا أتفلسف هنا.!

اللغة يمكن أن تؤثر على طريقة تفكيرنا وشعورنا تجاه أنفسنا، وكلمات الامتنان أكثر صدى من كلمات الأعذار.

فالأعذار دائمًا موجودة، لكن القليل منا تجده يشعر بالامتنان والرضا النفسي.!

للأسف هذا شعور سلبي خاطئ.!

لماذا ذكرت أهمية الامتنان ضمن التعداد هنا؟!

لأنها ببساطة تحول القرارات العاطفية التي نتخذها كردود فعل، إلى قرارات صائبة.

لأننا حققنا التوازن العاطفي، في طريقة التفكير والشعور وحتى الكلام.

6. إلغاء متابعة، كتم محادثة، أو حتى حظر الأشخاص السلبيين في حياتك على مواقع التواصل:

تابع الأشخاص الملهمين.!

حاول تجميع المعلومات التي تفيدك في عملك، ولا تتبع فوضى الترند السريع، لتعتاد على العقلانية في تصرفاتك.

لست مضطرًا لمتابعة أشخاص لا يعطونك سوى الطاقة السلبية .

فأنت تقضي وقتك هنا لهدف ما، حتى وإن كان التسلية، فاجعل وقت فراغك لا يشتت أفكارك.!

تصور معي، أنت في صفحة الفيس بوك، تقضي وقت فراغك، وقرأت خبرًا عاجلًا عن العملات الرقمية.

مثلًا: الأحمر يخيم على العملات، الجميع يستغيت.

شعرت بالذعر، وفتحت فورًا لتقرأ فأنت أمام خيارين إما أن تعلم أنه مانشت إعلامي عريض ونصفه كذب!

أو سوف تصدق وتكمل القراءة وربما تدخل مجموعات متداولين آخرين أنت بغنىً عنها.

7. التبرع بمبلغ بسيط كل شهر:

ربما لا تملك المال الكافي، أنا أعلم هذا.!

لكن تصور معي أنك لا تتاجر مع الله، وأنت في بادئ الأمر متداول أو مستثمر، أو حتى تاجر.

الأموال التي تعقد صفقاتها مع ملائكة السماء، تعود لك بالربح، لأن الامتنان متداول.!

حتى ولو كان مبلغًا بسيطًا، دولار واحد مثلًا.

لا تملك أكثر من هذا لكنك حاولت المساعدة، وهذا جيد.

ومن ناحية أخرى منطقية،  إدراك أن لديك ما يكفي من الماء (أو المال) للتبرع ببعضه سوف يظهر لك أن الكوب نصف ممتلئ وسوف تشعر بالرضى النّفسي.!

أهم 7 عادات بسيطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
الاعلان معنا في الموقع
تواصل معنا

أنت تستخدم مانع للإعلانات

يعتمد الموقع على الإعلانات من أجل دفع النفقات تعطيل مانع الإعلانات يساهم في تحسين جودة المحتوى شكرا